مستجدات تربوية

يمكن أن تكون النهاية بسبب فيروس الرعب كورونا وهذه الدول تعلن حالة الطوارئ

يمكن أن تكون النهاية بسبب فيروس الرعب كورونا وهذه الدول تعلن حالة الطوارئ

فيروس كورونا 

فيروس كوروناالمرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية  هو فيروس ذو حمضٍ نووي ريبوزي مفرد الخيط.  ينتمي لجنس
اطلق عليه في البداية اسم فيروس كورونا الجديد 2012.من خلال هذا البحث سنتعرف على (فيروس كورونا أعراضه و أسبابه ).
 
اعتبارًا من يوليو 2015، أُبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في أكثر من 21 دولة. بما في ذلك المملكة العربية السعودية والأردن وقطر ومصر والإمارات العربية المتحدة والكويت وتركيا وسلطنة عُمان والجزائر وبنغلاديش وإندونيسيا..
إن فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية فيروس حيواني المصدر ينتقل من الحيوان إلى البشر. ومنشأ الفيروس لم يُفهم بعد فهماً تاماً، ولكن حسب تحليل مختلف جينومات الفيروس يُعتقد أن منشأه في الخفافيش وأنه انتقل إلى الجِمال في وقت ما من الماضي البعيد.

 انتقال العدوى

نقلا عن موقع منظمة الصحة العالمية يتراوح الطيف السريري للعدوى بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين عدم ظهور أية أعراض (غياب الأعراض) وبين الأعراض التنفسية المعتدلة وحتى المرض التنفسي الحاد الوخيم والوفاة. وتتخذ الأعراض النمطية للإصابة بمرض فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية شكل الحمى والسعال وضيق التنفس. أما الالتهاب الرئوي فهو شائع ولكنه لا يحدث دائماً. كما تم الإبلاغ عن أعراض مَعدية معوية، تشمل الإسهال. ويمكن أن يتسبب الاعتلال الوخيم في فشل التنفس، الذي يتطلب التنفس الاصطناعي والدعم في وحدة العناية المركزة. وقد مات 36% تقريباً من المرضى الذين تم الإبلاغ عن إصابتهم بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. ويبدو أن الفيروس يتسبب في مرض أوخم لدى المسنين، والأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل السرطان وأمراض الرئة المزمنة وداء السكري.
 

انتقال العدوى بين البشر: 

لا يبدو أن الفيروس ينتقل بسهولة من إنسان لآخر، ما لم تحدث مخالطة قريبة، مثل توفير الرعاية للمريض دون حماية. وظهرت مجموعات حالات في مرافق الرعاية الصحية، حيث يبدو أن انتقال العدوى من إنسان لآخر يكون ممكناً أكثر، وخصوصاً عندما تكون التدابير المتخذة للوقاية من العدوى ومكافحتها غير كافية.


وعلى الرغم من عدم وجود أبحاث كثيرة خاصَّة بطريقة انتقال الفيروس من شخصٍ إلى آخر، إلّا أنَّه يُعتقَد بأنَّه ينتقل عن طريق استخدام السائل المُفرز من قِبَل الجهاز التنفُّسي، ويمكن ان ينتقل عن طريق لمس أيدي الشخص المُصاب بالفيروس، فقد يُؤدِّي إلى نقل العدوى للشخص الآخر السليم. الاتصال بسطح أو شيء ما يحتوي على الفيروس، ثمّ لمس الفم، أو العين، أو الأنف. الانتقال عبر لمس البراز، وتُعتبَر هذه الطريقة من الحالات النادرة. كما يمكنه أن ينتقل إلى الشخص السليم عبر القطرات المُنتقلة إلى الهواء عبر العُطاس، أو السُّعال دون تغطية الفم.

المعطيات الجديدة عن فيروس كورونا

 

إقرأ أيضا:لائحة العطل المدرسية 2020/2021 بالمغرب


تبعا لمجموعة من الوسائل الإعلامية أعلنت الصين عن وفاة طبيب بعد إصابته بفيروس كورونا ، ووصلت اليوم السبت فرق مسعفين من مدن شنغهاي وجوانغ دونغ ومن جيش التحرير الشعبي الصيني إلى مدينة ووهان وسط الصين، حيث بؤرة تفشي السلالة الجديدة من فيروس كورونا، لتقديم العون الطبي للمصابين
.

وكان الطبيب  ليانغ يعمل قيد حياته في مستشفى هوبي شينخوا في ووهان، وهو أول حالة وفاة معروفة بين الأطباء  الذين يعالجون المرضى في المدينة.
كم أضافت  السلطات أن من بين الضحايا الذين لقوا حتفهم بسبب الفيروس، 39 حالة في ووهان، في حين توفي شخصان آخران في إقليمي هيبي وهيلونغيانغ.
مما أدى إلى وضع مدينة ووهان (11 مليون نسمة) تحت الحجر الصحي منذ يوم الخميس، وظلت شوارعها مقفرة، و الدكاكين التجارية مُغلقة، وحركة السير شبه معدومة. وتم إلزام الساكنة بارتداء الأقنعة الواقية مع تحرير محضر ضبط بحق الشخص المخالف.

ومع اكتظاظ المستشفيات، باشرت السلطات ببناء مستشفى مخصص لاستقبال ألف مصاب بالفيروس في غضون عشرة أيام، ويُفترض أن يفتح أبوابه يوم 3 فبراير/شباط المقبل، وفق ما ذكرته وسائل إعلام رسمية.
كما عزلت الصين أكثر من 40 مليون شخص وألغت احتفالات مقررة بمناسبة السنة القمرية الجديدة في إجراءات لاحتواء فيروس كورونا.
أما في الدول الأخرى ونقلا عن الإعلام الفرنسي فقد أعلنت وزارة الصحة الفرنسية مساء الجمعة تأكيد تسجيل ثالث إصابة في أراضيها بفيروس كورونا. وأكد نفس المصدر  أن مريضين تم نقلهما  إلى مستشفى في باريس، أما الثالث  فيخضع للعلاج في مدينة بوردو جنوب غرب البلاد و قد تم عزله تماما.

انتشار فيروس كورونا

 
بالإضافة إلى فرنسا و تبعا لمجموعة من المنابر الإعلامية فقد انتقل فيروس كورونا الى خارج حدود الصين، بعد أن أعلنت عدد من الدول بينهما دولة عربية، تسجيل إصابات بهذا الفيروس القاتل  ومن بين هذه الدول  كوريا الجنوبية  و الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان و و النيبال و ماليزيا و السعودية.
السابق
شرح دروس اللغة الفرنسية للمستوى الخامس مرجع pour communiquer en français
التالي
دروس اللغة الفرنسية للمستوى الخامس مرجع pour communiquer en français الصفحة 103/104